المتواجدون الآن




الأخبار
اخبار النانو حول العالم
باستخدام تقنية النانو.. بدء تجارب علاج الأورام بـ«رقائق الذهب» في مصر
باستخدام تقنية النانو.. بدء تجارب علاج الأورام بـ«رقائق الذهب» في مصر
باستخدام تقنية النانو.. بدء تجارب علاج الأورام بـ«رقائق الذهب» في مصر
علاج الأورام باستخدام رقائق الذهب بتقنيات النانو‏، انعدام سمية استخدامها علي المرضي‏، حتي في حالة مضاعفة بعض الجرعات‏
02-28-2012 06:27 PM
موقع الجريدةكما نجحت التجارب في تقليل نسبة بقاء الذهب في أنسجة الكبد، وعدم تأثر وظائف الكبد والكلي، وانخفاض نسبته بالدم خلال15 يوم من الحقن.
وأشار الدكتور السيد قرب البدء في تطبيق تجارب العلاج علي البشر في مصر من خلال تعاون بين فريقين بحثيين من المركز القومي للبحوث والمعهد القومي للأورام.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها في افتتاح المؤتمر الدولي للعلاج الضوئي الديناميكي وطب النانو وعلاج الأورام بالجامعة الألمانية بالقاهرة، والذي حضره خبراء دوليون في مجال علاج الأورام باستخدام الليزر والضوء وعلوم النانو من أوروبا والولايات المتحدة.

وأشار الدكتور السيد إلي نجاح استخدام جزيئات الفضة في محاربة نواة الخلية السرطانية، ووقف نشاطها وانقسامها بل وقتلها نهائيا بصورة فعالة، كما تناول التطبيقات العامة لاستخدام تقنية النانو في مختلف مجالات الطبية ومنها تعقيم المستشفيات وغيرها.

من جانبه، أعلن الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالي عن بداية التعاون الوثيق بين الجهات البحثية المختلفة، ومنها تكوين فريق بحثي مشترك بين المركز القومي للبحوث والمعهد القومي للأورام لبدء المرحلة الأولي من مشروع التجارب الإكلينيكية الخاص بعقار "النانو جولد".

وقد أثبت هذا العقار فاعليته في علاج الأورام وانعدام سميته علي الإنسان بصورة تفتتح الباب لبدء التجارب الإكلينيكية علي الإنسان بعد الموافقات اللازمة والتي ستستغرق 6 أشهر.

وطالب بتشجيع البحث العلمي بالجامعات الخاصة التي تمثل أملا كبيرا نظرا لضعف الميزانيات البحث العلمي المخصصة للجامعات الحكومية.

وفيما يتعلق بأبحاث المؤتمر، أشار الدكتور حسين خالد إلي أن استخدام تقنيات العلاج الديناميكي بالضوء قد تصلح في علاج أورام الجلد وبعض حالات أورام الثدي، وبعض الأورام التي يمكن الوصول إليها ببعض التقنيات مثل سرطان المثانة والمعدة.

وإن كانت هذه الطرق المستحدثة تحتاج إلي مزيد من التجارب الإكلينيكية لبيان فاعليتها ونوعية الأورام التي قد تستجيب لها.

وأشار الدكتور فؤاد النواوي وزير الصحة إلي مجهودات الوزارة في مكافحة الأورام من خلال منظومة تضم 30 مستشفي لاكتشاف المبكر للأورام، و10 مستشفيات تابعة للوزارة.

وأعلن عن اتفاقية ثلاثية بين وزارة الصحة والتعليم العالي ووزارة الاتصالات لتسجيل مرضي الأورام في5 محافظات هي الغربية وأسوان والمنيا والبحيرة ودمياط، بهدف حصر مشكلة الأورام في مصر وعمل سجل قومي بالحالات لتحديد الصورة الحقيقية للمرض في مصر.

مشيرا إلي أن استخدام تقنيات العلاج بالضوء وفقا للأبحاث الجديدة بالمؤتمر قد تمثل أملا في مكافحة الملاريا, خاصة في حالة تعرض مصر لتغيرات بيئية قد تتسبب في زيادة الناموس الناقل للمرض القاتل.

وتحدث الدكتور محمود هاشم عبد القادر رئيس الجامعة الألمانية ورئيس المؤتمر عن بحثه للعلاج باستخدام الضوء المتعارف عليه منذ عهد الفراعنة، حيث تناول استخدام مادة البورفرين المستخلص من النبات والآمنة 100%، وحقنها لمرضي الأورام حيث تمكث في الخلايا السرطانية دون السليمة وتظل بالجسم لمدة ساعتين.

وبتسليط أشعة الليزر علي هذه المادة تمتص الصبغات الضوء، وتحول جزيئات الأكسجين الموجودة في الخلايا إلي ذرات أكسجين نشطة تفتك بالخلايا السرطانية دون السليمة،وتعد الطريقة آمنة مقارنة بأضرار العلاج الكيماوي، وتصلح في حالات الأورام التي يمكن الوصول إليها باستخدام المناظير لتوصيل الضوء للصبغات.

وأشار إلي التجربة الناجحة لمكافحة مرض الملاريا في أوغندا باستخدام نفس تقنيات العلاج بالضوء.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1424


خدمات المحتوى


تقييم
3.50/10 (3 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

DESIGN BY IMP4D.COM